ماكرون في أول خطاب له بعد توليه الرئاسة: فرنسا ستظل بلد الأمن والأمان

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

كتب – محمود عبد اللطيف

قال إيمانويل ماكرون الرئيس الفرنسى الجديد، خلال كلمته الأولى بعد تنصيبه "سوف نعمل على أن تكون فرنسا بلد الأمن والأمان والتى يأمن فيها كل مواطن على نفسه، كما سنحمى أوروبا كما تسمح لنا بالدفاع عن قيمنا، وسأفعل كل ما بوسعى لتعمل كل المؤسسات بأفضل شكل، إضافة إلى أنه سيكون صوت كل الفرنسيين مسموع.

وطالب ماكرون فى كلمته بضرورة أن يتحلى الجميع بالمسئولة من أجل تحقيق العدالة والقوة، والثراء، ولابد أن تكون فرنسا قدوة للعالم، وسنعيد للفرنسيين ثقتهم القوية مما يجعل العالم أجمع ينصت إليهم.

وحيا ماكرون كل الرؤساء السابقين للجمهورية الخامسة الفرنسية، منذ شارل ديجول وحتى فرنسوا هولاند، والذى أشاد بحمايته الفرنسيين من خطر الإرهاب والكثير من المشكلات خلال ولايته، وأكد أنه سيكمل مسيرة هؤلاء العظماء وأنه سيحافظ على تحقيق اتفاق باريس حول المناخ ومواصلة الحرب على الإرهاب.

وتعهد أنه سيعمل من أجل تحقيق الرفاهية ودعم التعليم والديموقراطية، والأمن والأمان وتنمية الاقتصاد، وأشار أن هذه هى أهم التحديات التى تقف أمام فرنسا، وأشار إلى أنه لابد من التكاتف للحفاظ على الحرية والديموقراطية التى نتميز بها نحن والقارة الأوروبية، إذ يقع على عاتقنا من اليوم أن نحدد ما هو العالم الذى سنعيش فيه وما هو العالم الذى يستحقه شبابنا.

 


مع الناس نيوز مع الناس نيوز
المدير العام

0  107 0

الكلمات الدلالية

آخر المعجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة